14 Jun

إلى جانب مستخدمي المخدّرات!

خدمات الحدّ من المخاطر: إحترام. مناصرة. دعم!

منذ تأسيسها، تعمل جمعية العناية الصحية لبناء مجتمع خالٍ من الوصمة والتمييز ولتحسين نوعية حياة الفئات الأكثر عُرضة أي الفئات المهمّشة في لبنان. من هنا، تم تأسيس برنامج الحد من المخاطر عام 2000 بهدف الوصول إلى تلك الفئات ومنها الأشخاص الذين يستخدمون المواد المخدّرة، الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال وعاملات الجنس، وشركائهم أو أقرانهم.

يعمل برنامج الحدّ من المخاطر اليوم، مع الأفراد من خلال نشر التوعية ميدانياً في الشارع وعبر التطبيقات الرقمية، كما ويمنح المستفيدين فرصة العلاج البديل للمواد الأفيونية، الفحوصات اللازمة، وخدمات الصحّة الجنسية والإنجابية، وخدمات الصحّة النفسية عند الحاجة.  

هذا ويتم دعم المستفيدين الذين يستخدمون المخدّرات في مركز الحد من المخاطر “إسكال”، من قبل فريق عمل متخصص يشمل ممرضين، إختصاصيين في العمل الإجتماعي، إختصاصيين في العلاج النفسي، أطباء نفسيين ومستشارين

ندعم. ولا نعاقب.

كما في كل عام، تنضم جمعية العناية الصحية إلى الحملة العالمية “ندعم. ولا نعاقب” والتي هي حملة مناصرة تدعو إلى وضع سياسات رعائية تعطي الأولوية للصحة العامة وحقوق الإنسان. تهدف الحملة إلى إصلاح سياسات المخدّرات في العالم وتغيير القوانين والإجراءات التي تمنع تدخلات الحدّ من المخاطر.

كانت جمعية العناية الصحية أول من ساهم في وضع وتعديل القانون المتعلق بالمخدّرات في لبنان عام 1996.

عام 1997، كانت أول من أطلق في لبنان برنامج التوعية الميداني القائم على مثقفي الأقران أو عاملي الميدان يقومون بمهام التدخل والتثقيف في الشارع إلى جانب مستخدمي المخدرات بالحقن وعاملي وعاملات الجنس والرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال

لماذا نحتفل بحملة ندعم. لا تعاقب؟

في اليوم العالمي لمكافحة المخدّرات والإتجار غير المشروع بها الموافق في 26 حزيران، تعد حملة  ندعم. ولا نعاقب فرصة لرفع مستوى الوعي العام حول المخاطر الناتجة عن تجريم إستخدام المخدّرات، والحاجة إلى الحد من مخاطرها وغيرها من الخدمات التي تحترم حقوق الإنسان وحقوق الأشخاص الذين يستخدمون المخدّرات.

“يجب أن تركز السياسات المتعلّقة بإستخدام المخدّرات اليوم على أهمية الصحة وخدمات الحدّ من المخاطر”

حملة ندعم حملة لا تعاقب

تستمر جمعية العناية الصحيّة بدعم الأشخاص الذين يستخدمون المخدّرات في لبنان، وتجددّ اليوم إلتزامها بالوقوف إلى جانبهم مؤكدة أنه لا ينبغي تجريمهم بل مساعدتهم كأشخاص لهم الحق في الحصول على العلاج.  

هذا ويعمل مركز “إسكال” للحد من الخطر وعلاج الإدمان يومياً على إستقبال المرضى، حيث يمكن التواصل مع فريق العمل عبر خط المساعدة 70983427 أو التواصل عبر الإنترنت من خلال انستاغرام أو فايسبوك

related posts