16 May

إضاءة شموع تضامناً مع المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري

للمرة العاشرة على التوالي، تُحيي جمعية العناية الصحيّة ذكرى إضاءة شموع للأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري في السادس عشر من أيار 2021، كمناسبة للتوعية حول فيروس نقص المناعة البشري وتذكر أولئك الذين توفوا بسبب عوارض الإيدز.

لطالما عملت جمعية العناية الصحيّة على توثيق الإنتهاكات التي يتعرّض لها المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري في العديد من المجالات لاسيما داخل مراكز الرعاية الصحية، في الأسرة، المجتمع، أماكن العمل ومراكز الدولة.

صرت شوف ردة فعلن كيف العالم يتجنبوني، في ناس بيسألوا رفقيتي كيف بتقعدي بتاكلي انت وياها ما بتخافي تنعدي؟ انو لأ هيدا الشي ما بيعدي – (إمرأة  36 سنة)

رفضوني واشعروني بالشفقة البعض لم يتناول الطعام في منزلي والبعض الاخر لم يتحدث معي – (امرأة، 28 سنة)

بيضلّن منقزين وخيفانين. قلّي الحكيم انو ضل بعيد واقعود بعيد – (رجل، 37 سنة)

منذ عام 1994 وجمعية العناية الصحية تدعم المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري وتلتزم برفع بمناصرة حقوقهم، كما وتقدم خدمات المشورة والمتابعة والدعم النفسي.

ما هي ذكرى إضاءة شموع للمتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري؟

إن ذكرى إضاءة شموع للمتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري ليست مجرّد ذكرى بل هي حملة عالمية تهدف إلى رفع مستوى الوعي الإجتماعي حول فيروس نقص المناعة البشري ومرض الإيدز. مع وجود 33 مليون شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشري اليوم حول العالم، فإن إحياء هذه الذكرى خطوة للتضامن مع المتعايشين في كل مكان، مكافحة الوصمة والتمييز ودعم الأجيال الناشئة.

هذه االحملة، التي تقوم بتنسيقها الشبكة العالمية للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشري، هي واحدة من أقدم وأكبر حملات المناصرة في العالم للتوعية حول فيروس نقص المناعة البشري. بدأت في العام 1983 ، ويتم إطلاقها في ثالث أحد من شهر أيار سنوياً، بقيادة تحالف يضمّ 1200 منظمة مجتمعية في 115 دولة.

related posts